هل خرط “الطنابير” يضر بفرامل السيارة؟

تعتبر “الطنابير” من أهم الأجزاء الرئيسية في نظام “الفرامل” بالسيارة حيث تلعب دوراً كبيراً في سلامة القيادة على الطرق وذلك لتحكمها في قوة الفرملة والمسافة اللازمة للتوقف.

لكن مع مرور الزمن قد تتعرض “الطنابير” للاعوجاج، ما يسبب ارتجاج السيارة وزيادة مسافة “الفرملة” عند الضغط على الفرامل، وهو ما يشكل خطورة بالغة على سلامة القيادة.

وعند التوجه للصيانة يطلب الفني تغيير تيل الفرامل مع خرط الطنابير، فهل هذا التصرف صحيح أم خطأ؟

أكد خبراء أن عملية خرط “الطنابير” تعتبر آمنة إذا تم إتباع شروط وقواعد محددة، أولها سماكة أقراص الفرامل التي يجب أن تكون ملائمة لعملية الخرط.

بمعنى آخر، إذا كانت “الطنابير” قد وصلت إلى مرحلة إستهلاك كبيرة وأصبحت أرفع من المسموح به، فإن عملية الخرط ستزيد من رفعها ما يمكن أن يعرضها للكسر أثناء عمليات الفرملة، وبالطبع هذا أمر خطير للغاية.

أما إذا كان “الطنابير” ما زالت سميكة، فإن عملية الخرط ستزيل عنها جميع أنواع التآكل والاعوجاج، وستعيدها إلى حالتها الجديدة، ولكن ينصح الخبراء تغييرها بأخرى جديدة، حيث أنه يعد الحل الأفضل في كافة الحالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى