عمر خيرت.. العاشق للفن يحضر جنازة طليقته جالا فهمي

عمر خيرت، موسيقار مصري عاشق للفن وحضر جنازة طليقته جالا فهمي ولد في 11 نوفمبر 1948 ويعد من أشهر الموسيقيين المصريين، وهو مؤلف موسيقي وموزع وعازف بيانو، ولد لأسرة مثقفة محبة للفنون، بدأت علاقة عمر خيرت بالبيانو بالكونسرفتوار في دفعته الأولى عام 1959 حيث درس العزف على البيانو على يد البروفيسور الإيطالي «كارو» إلى جانب دراسته للنظريات الموسيقية، انتقل بعدها لدراسة التاليف الموسيقي مع كلية ترينتي بلندن إلى أن أكمل ملامح شخصيته الموسيقية المستقلة كمؤلف محترف يصوغ رؤاه الموسيقية الخاصة بجمل موسيقية مميزة تتسم بالعمق و الثراء و التدفق، وانضم عمر خيرت قديما في بداياته لفرقة «لى بتى شاه» كعازف درامز التي كان لها آثر واضح في مؤلفاته مثل «الخادمة» و «رابسودية عربية» و غيرها.

عمر خيرت يحصد العديد من الجوائز

خيرت على الجمهور لأول مرة مع الموسيقى التصويرية لفيلم (ليلة الفبض على فاطمة – 1983، حصد عمر خيرت عشرات الجوائز و شهادات تقدير مصرية و عربية عن أعماله كاحسن موسيقى تصويرية منها، فيلم الهروب من الخانكة من الجمعية المصرية لفن السينما عام 1988 مع شهادة تقدير، فيلم البحث عن توت عنخ امون من اتحاد الاذاعة و التليفزيون عام 1997،  فيلم النوم في العسل من الجمعية المصرية للسينما المصرية عام 1997، وغيرها من الجوائز العديدة، شارك في العديد من المناسبات المصرية والعالميةـ من ضمنها،موسيقى باليه العرافة والعطور الساحرة لفرقة الباليه الكندية عام 1989،  موسيقى الرابسودية العربية عام 1992، العيد الوطني لسلطنة عمان عام 1993، وغيرها من المناسبات العديدة

"الموسيقار

 يضع الموسيقى التصويرية للأعمال الفنية

وضع الموسيقى التصويرية للعديد من الأعمال الفنية سواء السينمائية أو التلفزيونية منها، البحث عن ديانا (و هو فيلم كندي)، الجزيرة، تيمور و شفيقة، مفيش غير كدة، الرهينة، وكان لعمر خيرت السبق في اعادة توزيع الاغاني التي لحنها محمد عبد الوهاب مثل انت عمري و امتى الزمان يسمح, ووضعهم في البومات فنية وهابيات 1 و 2, فاعطى للاغاني مذاق خاص

متزوج من السيدة نجلاء الغنام, و كان متزوج قبلها الفنانة جالا فهمي ثم انفصلا, و هو والد عمر و شيرين و جد آدم، يحيى الموسيقار عمر خيرت حفلا موسيقيا بدار الأوبرا المصرية يوم 7 مارس المقبل، وذلك وسط إجراءات احترازية مشددة بسبب فيروس كورونا، ويأتي الحفل الذي يحييه عمر خيرت بدار الأوبرا بمثابة عودة بعد تأجيل حفله في بداية فبراير الحالى بسبب رحيل شقيقه.

 

ويعزف عمر خيرت عددا من مقطوعاته الموسيقية الشهيرة والتي تنال اعجاب جمهوره في الأوبرا ولعل من أبرزها مين ميحبش فاطمة، قضية عم أحمد، حنين، والله ما طلعت شمس ولا غربت، زي ما هي حبها، وفيها حاجة حلوة”، وكانت الفنانة الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة والدكتور مجدى صابر رئيس دار الاوبرا المصرية وجميع الفنانين والعاملين نعت الشقيق الأكبر للموسيقار  ووالد مغنية الاوبرا امينة المهندس ابو بكر على خيرت الذى وافته المنية صباح اليوم الاثنين 7 فبراير عن يناهز 76 عاما بعد صراع طويل مع المرض، وقررت إدارة الاوبرا تأجيل حفلى الموسيقار  اللذين كانا من المقرر اقامتهما يومى الخميس والجمعة 10، 11 فبراير الى موعد يتم تحديده لاحقا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى