رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية .. بعد عامين من التطبيق الصارم

رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية من أكثر القرارات التي تداولها رواد منصات التواصل الاجتماعي في مصر والسعودية والعالم العربي والإسلامي، فوفقا لما أدلى به مسؤول بالوزارة السعودية، فإن هذا القرار جاء نتيجة لتحسن الوضع الوبائي الخاص بالجائحة، وهو ما جعل المملكة تقوم بالتخفيف من محاذير فرضتها في وقت سابق منذ عامين للتعامل مع الجائحة، بوصفها أكبر خطر صحي كان يهدد العالم.

رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية

رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية

الإجراءات السعودية المذكورة طالت الحج والعمرة، لكن رفع هذه الاشتراطات والتدابير الوقائية، جاء في إطار الحملة الوطنية للتحصين التي انتهجتها المملكة، في ظل حصول المواطنين والمقيمين على الجرعة التعزيزية، كما أن تطبيق توكلنا يضطلع بعمل رائع فيما يتعلق بالتحقق من الحالة الصحية.

أهمية تطبيق توكلنا

تطبيق توكلنا متخصص في عمليات دخول الكثير من المنشآت والانخراط في الأنشطة والمناسبا، وذكرت صحيفة “البيان” الإماراتية تفاصيل القرار الأكثر جرأة في المملكة، خلال الأعوام الماضية، وذلك نقلا عن مصدر لها بوزارة الداخلية، والذي صرّح بأن سر اتخاذ هذا القرار يرجع إلى تعافي الجهات الصحية المتخصصة وتحررها من الضغط المجتمعي الكبير نتيجة لتداعيات عدوى كورونا.

الجهات الصحية مسؤولة عن رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية

الجهات الصحية المعنية هي المسؤول الأول عن هذا القرار، إذ ارتأت أنّ المملكة حققت الكثير من الأشياء الرائعة في التعامل مع هذا الملف، بفضل تعاون كل مؤسسات الدولة الوطنية السعودية، واتخذت القرار أيضا استنادا إلى الذي تحقق في برنامج اللقاحات الوطني، وبخاصة عندما نتحدث عن زيادة الحاصلين على لقاحات كورونا.

بداية رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية

رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية
رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية

وجرى تطبيق رفع الإجراءات الاحترازية في السعودية، بداية من أمس الإثنين، وهو ما يعني أن المسجد الحرام والمسجد النبوي أصبحا قادرين على استيعاب كل الزوار، لكن المملكة لم تتحرر بالكامل من ارتداء الكمامة، التي لن يكون ارتداؤها مشروطا في أي مكان مفتوح، على الضد من الأماكن المغلقة.

كل الأماكن المفتوحة والمغلقة والفعاليات والمناسبات لن تكون مجبرة على تطبيق اشتراطات التباعد الاجتماعي، ولم يعد زائر المملكة مجبرا على تقديم فحوصات pcr، وهو ما أسعد الملايين من المسلمين حول العالم، لأن هذ الأمر قد يسهم في تقليل تكلفة زيارة بيت الله الحرام.

ووفقا للقرارات الجديدة، فإن الحكومة السعودية أعلنت أنها تشترط تأمين يغطي تكاليف العلاج من الإصابة بالفيروس طيلة فترة البقاء في السعودية، قبل السفر إليها، وهو ما يتصل بكل تأشيرات السفر، كما ألغت الرياض أيضا تطبيق الحجر الصحي والمؤسسي والحجر المنزلي لكل الوافدين والقادمين إليها.

توقف إعلان بيان إصابات كورونا اليومي

كما أعلنت وزارة الصحة السعودية، أنها ستتوقف عن وقف نشر البيان اليومي المخصص بإحصائيات فيروس كورونا المستججد بداية من اليوم، بعد أكثر من 24 شهرا، نتيجة لزيادة قوة مناعة المواطنين والمقيمين، إذ وجهت لهم عبر حسابها الرسمي على منصة التغريدات القصيرة “تويتر” رسالة شكر على التزامهم ووعيهم الذي أدى إلى هذا الإجراء بالإضافة إلى وقف العمل بكل بالإجراءات الاحترازية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى