علاج الإمساك.. راجع الطبيب فورا حال ظهور هذه الاعراض

علاج الإمساك، يعرف الإمساك على أنه إحدى الحالات التي تؤثر في الجهاز الهضمي والتي لا تعد مرضا بحد ذاتها إنما عرضا يشير إلى الإصابة بحالة صحية معينة، ومن ثم يتمثل الإمساك بانخفاض عدد مرات حركات الأمعاء لتصبح أقل من ثلاث مرات أسبوعيا، بحيث ينطوي ذلك على خروج براز جاف أو صلب أو على شكل كتل أثناء التبرز، أو الشعور بالألم أو صعوبة أثناء تمرير البراز.

الإمساك
الإمساك

علاج الإمساك.. «أسبابة»

عدم ممارسة التمارين الرياضية.

ومن ثم عدم شرب كميات كافية من السوائل والماء.

وكذلك  عدم توافر كميات كافية من الألياف في النظام الغذائي.

الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

تجاهل الرغبة والحاجة لاستخدام دورة المياه في سبيل تفريغ الأمعاء.

تغير العادات اليومية أو نمط الحياة؛ ومن ثم كما يحدث في حالات السفر أو الحمل.

اضطراب قدرة الأمعاء على أداء وظائفها.

إساءة استخدام الملينات .

وجود مشاكل في أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي.

الاضطرابات العصبية؛ كداء باركنسون، أو مرض التصلب المتعدد. سرطان القولون.

خمول الغدة الدرقية.

تغير في عادات الأكل أو طبيعة الأنشطة التي يمارسها الشخص.

تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان.

الضغوط النفسية.

استخدام أنواع معينة من الأدوية؛ فقد يحدث الإمساك كأحد الآثار الجانبية لاستخدامها، كما هو الحال عند استخدام الأدوية الناركوتية، أو مضادات الاكتئاب، أو حبوب الحديد، أو الأدوية المضادة للحموضة والتي تحتوي في تركيبتها على الكالسيوم أو الألومنيوم.

اضطرابات الأكل  التقدم في العمر.

 

الإمساك
الإمساك

علاج الإمساك

يجدر العلم أن الطريقة المثلى لعلاج الإمساك في أغلب الأحيان تكون بإجراء بعض التعديلات على نمط الحياة، من ناحية الطعام والرياضة وما شابه، وأما بالنسبة للملينات فلا يصح اللجوء إليها عادة إلا بعد استنفاد الحلول الأخرى،وتتضمن الطرق المساعدة على علاج الإمساك ما يلي:

شرب كميات كافية من الماء.

تعزيز النظام الغذائي بالأطعمة الغنية بالألياف مثل: الشوفان، وبذر الكتان، والحبوب الكاملة.

ممارسة التمارين الرياضية.

استخدام أحد الأدوية المليّنة لفترة قصيرة فقط إذا لم تكن التغييرات السابقة في نمط الحياة كافية لعلاج الإمساك، ويمكن استشارة الطبيب حول أنواع الملينات التي يُوصى باستخدامها، كما يجدُر بالمريض زيارة الطبيب في حال استمرار أعراض الإمساك.

عم تأجيل الحاجة للتبرز.

دواعي مراجعة الطبيب

تجدر الإشارة إلى ضرورة الاتّصال الفوريّ مع الطبيب في حال المعاناة من إمساك مفاجئ مصحوب بألم في البطن أو تقلصات، ومن ثم لا يتمكّن المصاب من إخراج الغازات أو البراز، ويمكن ذكر الدواعي الأخرى لمراجعة الطبيب فيما يأتي:

المعاناة من الإمساك كحالة غير معتادة بالنسبة للمصاب.

ظهور دم في البراز.

ومن ثم فقدان الوزن غير المبرر.

المعاناة من ألم شديد مع حركات الأمعاء.

استمرار الإمساك لأكثر من أسبوعين.

وجود براز رفيع كقلم الرصاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى