لبس العيد 2022.. الألوان الفاتحة تظهر براءة الأطفال

لبس العيد 2022، تحرص الأمهات على ظهور أطفالهن بشكل جميل وأنيق خاصة خلال الأعياد والمناسبات. ومن ثم تهتم الأمهات دائمًا بملابس أطفالهن، ومع ذلك ما يستحوذ على عقول الأطفال في احتفالات الأعياد هى ملابس العيد الجديدة والتى يحرص كل الأباء على شرائها لأبنائهم قبل العيد، ومن ثم عادات الأسر المصرية الاستعداد للاحتفالات بالأعياد قبلها بفترة، وعلى الرغم من ذلك دائما ما تكون ملابس الأطفال فى قائمة الأولويات.

لبس العيد
لبس العيد

لبس العيد 2022 .. تعلم اتكيت شراء هذه الملابس

ملابس العيد تُعد  من الطقوس التى اعتاد عليها المصريين وتوارثوها جيلا بعد جيل على أن يشتروا ملابس جديدة مخصصة لأيام العيد، وهو الأمر الذى يضيف البهجة فى قلوب الجميع وخاصة للأطفال، هناك الكثير من المواطنين ليس لديهم وقت كافى لشراء ملابس العيد، وهناك البعض لا يستطيعوا شراء الملابس نظرا لظروفهم المادية، وعلى النقيض هناك عائلات تتسوق لشراء ملابس للفصل الحالى على أن يكون من ضمنهم طقم العيد.
لا يجوز لفرد أن يسأل آخر عما إذا كان اشترى ملابس العيد من عدمه،
إذا سأل وكانت الإجابة «لا» فلا يصح أن يسأله عن سبب عدم شرائه للملابس
لا تسبب إحراج للآخرين فقد يمكن عدم شرائهم يرجع إلى الأمور المادية.
إذا اشترى أحد كمية من الملابس للفصل الحالى ومن بينها ملابس العيد فلا يجب أن يرد على سؤال «اشتريت لبس العيد» بقوله «اشتريت كذا وكذا وكذا»، ويعد له جميع الملابس التى اشتراها.
ذكر الملابس عديدة يتسبب فى إحراج الطرف الآخر وباقى المستمعين للحديث عن كمية الملابس التى اشتراها.
لبس العيد
لبس العيد

ملابس وطنية في الأعياد «فساتين علم مصر»

تتعدد مظاهر البهجة المرتبطة بالعيد، إلا أن لبس العيد من أكثر الأشياء التى تدفع الأطفال بشكل خاص لانتظار صلاة العيد من أجل الاحتفال بتلك المناسبة التى لا تتكرر فى العام سوى مرتين، لذلك تقبل الأمهات على شراء الملابس لأطفالها، ولأنه من أكثر الأشياء التى تضفى البهجة على الأطفال لذا يحرص كل منهم على اختيار الملابس التى يمكن أن يرتديها فى أول أيام العيد بعناية شديدة، ويتبارى كل منهم مع أصدقائه فى طريقة ارتدائه للملابس.

وحرص عدد من الأطفال هذا العام الماضي على اختيار ملابس مختلفة ومبتكرة للعيد ساعدتهم على الظهور بشكل متميز ومختلف عن باقى الأطفال، تلك التى اعتمدت على ألوان علم مصر، تعبيراً منهم عن حبهم لبلدهم مصر، حيث ظهر عشرات الأطفال خلال الأيام الأولى لعيد الأضحى المبارك وهم يرتدون ملابس تتطابق مع علم مصر، فارتدت الفتيات الإسدال ذا الألوان الأحمر والأبيض والأسود، أما الذكور من الأطفال فارتدى كل منهم “تيشيرت” يحمل نفس الألوان.

تحرص الفتيات خلال الأعياد والمناسبات على الظهور بإطلالات مختلفة، ومع الأيام الأولى في العيد تهتم كل منهن باختيار إطلالتها بعناية، ولأن الحيرة هى الحال الدائم الذى يرافق الفتيات أثناء اختيارهن لملابسهن، نجد كل منهن تقف عاجزة أمام الاستقرار على الإطلالة التى تتناسب معها كل يوم، فسواء كنت مدعوة لنزهة مع أصدقائك أو ذاهبة للعمل خلال ثان أيام عيد الأضحى المبارك فيمكنك اختيار البنطلون الجلد للظهور بأفضل صورة أمامهم.

لبس العيد
لبس العيد

نصائح للأمهات آثناء شراء ملابس العيد لأطفالهن

احرصى دائما على اختيار الملابس ذات الألوان الفاتحة فهى مناسبة لهذا السن

الألوان الفاتحة تظهر براءة الأطفال، وحاولى دائما  تجنب الألوان الغامقة، فهى تدفن براءة صغيرتك.

حاولى أن تختارى الفستان المنقوش بالورد، فهو يزيدها جمال وبراءة

إذا كنتِ ذاهبة لتجمع الأسرة أو الأصدقاء فى نهار العيد، فاجعلى صغيرتك ترتدى الألوان الذاهية، كالأبيض والبينك والموف

بنطلون منقوش مع البلوزة البيضاء، وكوتشى “فانس”، مع نظارة شمس صغيرة للأطفال،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى