أفضل نظام غذائي في رمضان لإنقاص الوزن.. تعرف عليه

نظام غذائي في رمضان لإنقاص الوزن. إذ يصوم في المسلمون في الشهر الحالي. ويمتنعون عن الأكل والشرب منذ أذان الفجر حتى تغيب الشمس وأذان المغرب. وبالتأكيد، فإن الدراسات العلمية الحديثة ذهبت إلى وجود كثيرة فوائدللصيام. وفي يلا “شاهد” سنتناول اليوم، نظاما غذائيا جيدا في الشهر المعظم لإنقاص الوزن. وبالتالي، فإن الرجيم نظام غذائي متوازن، يقوم بمنح الجسم المزيد من العناصر الغذائية الضرورية التي يكون في حاجة إليها، حتى يكسب الطاقة بشكل صحي. مثل، الفواكه الطازجة، الخضراوات الطازجة، الحبوب، البقوليات، والمكسرات.

وجبة الإفطار و نظام غذائي في رمضان لإنقاص الوزن

نستمر في الحديث نظام غذائي في رمضان لإنقاص الوزن. عندما نبدأ بالإفطار يمكننا الحصول على كميات متوسطة من الوسائل. بالإضافة إلى بعض الأطعمة قليلة الدسم، والأطعمة المليبئة بالسوائل والأطعمة التي بها كميات قليلة من السكريات الطبيعية حتى نحصل على الطاقة. في غضون ذلك، يجب أن نتجنب كميات كبيرة من الأطعمة أو المشروبات التي بها سكريات مضافة.

وبالنسبة إلى المشروبات، فإننا قد نتناول الماء أو الحليب أو بعض العصائر الطازجة. نتيجة لذلك، فإننا نحصل على الماء دون إضافة أي سعرات حرارية ضارة أو سكريات مضافة. أيضا، تتيح المشروبات المعتمدة على الحليب والفاكهة بعض السكريات الطبيعية والمغذيات. وبالتالي، فإن إفطارنا يكون جيدا. ولكن، علينا الابتعاد عن تناول مشروبات كثيرة مع السكريات المضافة بعد وجبة الإفطار لأنها تمنح الجسم المزيد من السعرات الحرارية.

المشروبات والفواكه

يتناول المسلمون في رمضان قبل وجبة الإطار. لأن التمر، وسيلة مفيدة للإفطار، إذ تتيح السكريات الطبيعية للطاقة، وتضيف إلى الجسم معادن كثيرة. مثل البوتاسيوم والنحاس والمنجنيز وهو مصدر متنوع للألياف. كما يمكننا أيضا، أن نجرب الفواكه المجففة الأخرى كالمشمش أو التين أو الزبيب أو البرقوق.

طريقة تقليدية للحصول على الإفطار في ثقافات معظم الدول. إذ تتيح الفاكهة السكريات الطبيعية للطاقة والسوائل وفيتامينات ومعادن. أما الشوربة، فإن المسلمين يتناولونها على نطاق واسع، في أكثر من دولة عربية، وهي من أسهل طرق تناول الإفطار وتتيح السوائل، المعتمدة على الشوربات التقليدية على مرق اللحم. أيضا، فإن بها البقول؛ مثل العدس والفاصوليا والأطعمة النشوية كالمعكرونة أو الحبوب.

وجبة صحية
وجبة صحية

وجبة ما بعد الإفطار

تتنوع الوجبات بتنوع الثقافات والتقاليد. ولكن، يمكننا محاولة التأكد من أن الأطعمة التي نحصل عليها تتيح توازنا كبيرا من الأطعمة النشوية. مثل، الحبوب الكاملة التي يمكننا الحصول عليها والفواكه والخضراوات. والأهم من ذلك ومنتجات الألبان والأطعمة الغنية بالبروتين. مثل اللحوم والأسماك، البيض والفاصوليا. ويمكننا أن نحصل على أطبق كثيرة، مثل الأسماك واللحوم والخضراوات والبقول. بالإضافة إلى، الأرز  والمعكرونة المسلوقة.

وجبة السحور

احصل على كوب من الزبادي خالي الدسم. و نصف رغيف من الخبز، بالإضافة إلى 5 ملاعق فول وبيضة مسلوقة. ويمكنك أيضا تناول 3 ملاعق من الجبن القريش. استبدل الوجبة السابقة، بحساء يتكون من عصيدة الشوفان مع بعض الفواكه المجففة. أو الحليب خالي الدسم مع 3 ثمرات من الفاكهة الطازجة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى