أحداث مسلسل العائدون.. يرصد عمليات سرية كشفت مخططات إرهابية

أحداث مسلسل العائدون، إذ يعد المسلسل من أحدث المسلسلات الوطنية، والمأخوذة من ملفات المخابرات المصرية التي توضح العمليات السرية للأمن المصري وتصديه للمؤامرات والمخططات الإرهابية التي تهدف لإخلال الأمن في مصر، وتقسيم المنطقة العربية وانتشار التنظيمات الإرهابية الممولة من الخارج، فأحداث «العائدون» مستوحاة من قصة حقيقية، عن العائدون من أوكار الإرهاب في الفترة ما بين 2018 و2020، وكيف تصدت لهم المخابرات المصرية، ونجحت في القضاء عليهم.

«العائدون» مسلسل من تأليف باهر دويدار، وإخراج أحمد نادر جلال وإنتاج شركة «ميديا هب سعدي – جوهر»، وبطولة أمير كراره، أمينة خليل، محمود عبد المغني، محمد فراج، محمد الأحمد، رشا بلال، وجيهان خليل، وإسلام جمال، نبيل عيسى، ومحمد عز، وهاجر الشرنوبي، وميدو عادل، وصبري عبد المنعم، وعدد كبير من النجوم الذين يظهرون كضيوف شرف، منهم محمد ممدوح، وتضمنت أحداثه محاولة أمير كراره لاستكمال خطة تجنيده ميدو عادل في عمله معهم بجهاز المخابرات.

أحداث مسلسل العائدون
أحداث مسلسل العائدون

أحداث مسلسل العائدون .. أمير كراره ومحاولة تجنيد ميدو عادل

عبد المغني طلب من عمر وكذلك خالد هاني رمزي ونادين الغاء الخطة. وعمل اخلاء والعودة لمصر فورا بعد أن أكد خالد لعمر ان صفوان قد يكتشف أمره وفي ذلك خطورة عليه. بدأت من التحقيق مع «علاء» محمد عادل، من قبل محمد ممدوح، الذى أخبره بأنه متهم بالعديد من الاتهامات. منها إثارة الشائعات، ودعم إرهابيين، وزعزعة الاستقرار، وذلك تحت أنظار كل من كراره وأمينة خليل. وتتطور الأمور إلى اتهام «علاء» محمد عادل من «محيي» بأنه متهم بالاشتراك في تنظيم إرهابي دولي.

الاتهامات وضعت علاء في صدمة شديدة إزاء اتهامه بتلك الاتهامات. ثم رفض فيما بعد عرض «محيي» بنقل معلومات لصالح وطنه، عن القناة الذى يعمل فيها. وذلك مع احتمالية كشف مهمة «عمر» امير كراره، عقب حالة الصدمة الذى وقع فيها «علاء» محمد عادل. إثر طلب محمود البزاوى «جمال» منه القلم الذى تواجد به في المكتب معه، وهو القلم الذى يعتبر بمثابة كاميرا أعطاها «عمر» لـ «علاء» من أجل تصوير المكتب بصورة  كاملة أثناء اجتماعه بهم.

أحداث مسلسل العائدون
أحداث مسلسل العائدون

قيادي داعشي يقتل شقيقة زوجته

بتخّوف محمد عادل «علاء» من كشف أمره عقب أخذ محمود البزاوى «جمال» القلم الذى سبق وأخذه الأول من «عمر» أمير كراره بحجة أنه كاميرا يصور بها مكتب مدير القناة، إلا أن عمر عرّفه بأن القلم لا يوجد به أي كاميرا وبالتالي ليس عليه أن يخاف، ثم تطور الأمر ووصل إلى تنظيم داعش، حيث قام “سياف” قائد التنظيم بقتل شقيقة زوجته “جيهان خليل” أمام زوجته بسبب محاولتها الهرب، وأمر بأن تلف جثتها المدينة بأكملها في سيارة، حتى يعلم الجميع مصير الخائن لهم.

عمر أكد لنبيل أنه يمكن استخدام الخطة البديلة وقد تأتي بنتيجة وستكون محاولة أخيرة من أجل تجنيد علاء ، وحاولت نادين «أمينة خليل ان تنفذ الخطة الأساسية بدلا عن عمر لكن خالد أكد لهم ان ذلك سيجعل علاء يشكل في الأمر بسبب تعرفه في فترة وجيزة على أشخاص كثيرين منهم، مسلسل العائدون استعرض العمليات السرية التي تهدف إلى كشف المؤامرات والمخططات الإرهابية التي تسعى إلى تقسيم المنطقة العربية ونشر ثقافة وفكر الإرهاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى