غضب سعودي على تويتر بسبب “اعتداء فتاة الرياض”

تسبب مقطع فيديو تداوله النشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي “سوشيال ميديا“، غضبا عارما في الأوساط السعودية. وجرى تداول مقطع الفيديو بعنوان “اعتداء فتاة الرياض”. ومن ثم، فقد ثار غضب السعوديين، وبخاصة أنّ المقطع أظهر الفيديو فتاة وهي تتنمر على صديقتها التي تجلس أمامها في مكان مفتوح.

وللأسف، لم تكتفِ الفتاة بالتنمر من صديقتها، لكنها وجهت الضربات المتلاحقة من الخلف وسط ضحك العديد من الفتيات المتواجدات. ولكن، لم تتدخل إحداهن لحماية الفتاة التي تبدو في مرحلة سنية تتراوح ما بين 12 و14 سنة. بالإضافة إلى ذلك، فقد تداول عدد من النشطاء والشباب السعوديين، مقطع فيديو «اعتداء فتاة الرياض»، عبر منصة التغريدات القصيرة “تويتر”.

وطالب النشطاء، السلطات السعودية بضرورة التدخل ومحاسبة الفتاة المعتدية على زميلتها حتى تكون عبرة لغيرها. أيضا، تداول البعض مقطعاً آخر لاعتداء فتاة الرياض على نفس زميلتها. إذ قامت بطرحها أرضاً وقامت بتسديد الركلات إليها. ولكن، الكثير عدد من أصحابها ساعدوها في تكرار اعتداءاتها. ولم، تتدخل أياً منهن في محاولة إنقاذ الفتاة التي لم تتمكن من حماية نفسها.

اعتداء فتاة الرياض

وطالب كل رواد مواقع التواصل الاجتماعي السعوديين، بضرورة محاسبة الفتاة. علاوة على ذلك، فقد طالبوا بأن تخضع الفتاة للتقييم والعلاج النفسي. وناشد الشباب السلطات السعودية، بأن تبذل قصارى جهدها في محاولة معرفة السبب الذي دفعها غلى توجيه الأذي إلى زميلتها، التي اكتفت بمغادرة المكان دون مقاومة.

وبعد الانتشار واسع النطاق لانتشار قام الشباب السعودي بتدشينه تحت عنوان “فتاة تعنف صديقتها”، أعلنت القيادة العامة للشرطة السعودية، أنها حددت هوية الفتاة المعتدية. وأشارت، إلى أنها بالفعل اتخذت الإجراءات اللازمة بخصوص واقعة اعتداء فتاة الرياض.

اعتداء فتاة الرياض
اعتداء فتاة الرياض

زذكر المتحدث باسم شرطة منطقة الرياض، أن السلطات قامت بتحديد الفتاة التي ظهرت في مقطع الفيديو أثناء اعتدائها تعتدي على فتاة أخرى في أحد الأماكن العامة في العاصمة السعودية الرياض. وأشار، إلى أنّ السلطات تتخذ الإجراءات القانونية ضدها. علاوة على ذلك، فقد قام عدد من النشطاء، بتدشين رسوم وصور هزلية للفتاة التي قامت بالاعتداء.

وطالب الشباب مطالبين بضرورة خضوعها للعلاج النفسي، وتقديم المشورة النفسية لها. أيضا، فقد أعلنوا تضامنهم مع الفتاة التي تعرضت للاعتداء ولم تتمكن من حماية نفسها.

عقوبات رادعة

ولا يبدو أن الشباب السعودي سيكون إرضاؤه سهلا على الإطلاق. وبخاصة أنهم أطلقوا الدعوات لمحاسبة الطالبة المتنمرة انهالت بشكل مستمر. وطالب الشباب بان تعالج الفتاة نفسياً، والرجوع أيضاً للأسباب الحقيقة وراء ما بدر منها. ومن ثم، فقدطالب آخرون بدعم المعتدى عليها، مؤكدين أنها لم تكن ضعيفة بل تفاجأت بما حدث. وطالب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بمعالجة ظاهرة التنمر والعنف بين الطلبة والشباب، ومراقبة كل من يرتكبها بعقوبات رادعة. وشدد المشاركون عبر مؤكدين المدونون على أنها جريمة متكاملة تستوجب المحاسبة، وفق تعبيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى