قطار الملك فاروق التاريخي يستقر بعد ترميمه في حديقة المنتزه

قطار الملك فاروق، أنهت وزارة النقل ممثلة في هيئة السكك الحديدية. إعادة ترميم قطار الملك فاروق، بعد مرور 70 عاما على إيقاف تشغيله. حيث تم إعادته إلى حالته التاريخية ومكوناته الطبيعية، مع الحفاظ على طابعه الأثري القديم وشكله التاريخي. وتم تسييره عبر خط القاهرة/ الإسكندرية، لوضعه في متحف المنتزه. وبحسب «يلا شاهد» تم تسيير القطار، وليس نقله من خلال شاحنات عملاقة للتسيير البري. ومن ثم مما يدل على الجهد الكبير الذي بُذل لإعادة تشغيل هذا القطار التاريخي الذي يعود إلى أيام حكم الملك فاروق لمصر.

يتكون القطار الملكي من عربتين تستوعبان 40 راكباَ. ومقاعد مريحة متنقلة يمكن تحويلها إلى صالونات صغيرة، كما يوجد بالقطار 12 جهاز تليفون في الغرف. والصالونات وحتى كابينة السائق، بالإضافة إلى مطبخ لتجهيز الطعام، وبحسب «يلا شاهد». ومن ثم يحتوي القطار على صالون ملكي جدرانه كلها مبطنة من الداخل. وتم تصميم أنظمة الإنارة بالقطار بواسطة أضواء الفلورسنت، مع وجود زجاج خاص يسمح بالرؤية من الداخل فقط. وسيتم عرض القطار في متحف جراج القطار الملكي في حديقة المنتزه بجوار أول عربات ترام في تاريخ مدينة الإسكندرية.

قطار الملك فاروق
قطار الملك فاروق

قطار الملك فاروق

القطار من صنع شركة فيات الإيطالية، ودخل مصر عام 1950.ولم يعمل سوى عامين فقط، وتوقف بعدها مع إنهاء الحكم الملكي في مصر. ومن ثم في أعقاب اندلاع ثورة 23 يوليو 1952، وظل من حينها في ورش الصيانة. وبحسب «يلا شاهد» يُعد كرسى ملكي وكابينة موسيقى وراديو جرامافون وغرفة نوم  أبرز ما يتكون منه قطار الملك فاروق والذى قام بشرائه عام 1952، ومن ثم يتكون القطار من عربتين الأولى كانت مُقسمة إلى جزأين كابيتين جرار أحدهما أمامية والأخرى خلفية، والجزء الأول مُخصص لانتظار الحرس الملكي والثاني للمرافقين من الديوان الملكي للملك خلال رحلته بالقطار ومجهزة بغرفة نوم وصالون وحمام.

العربة الثانية مُقسمة إلى قسمين الأول فيه غرفة النوم للملك ملحق بها مطبخ ودورة مياه واثنين صالون ملكي الذى تكون من كرسي للملك و4 كراسي للضيوف وطرابيزة تسع 4 أشخاص للاجتماعات، ومن ثم أما القسم الثاني فيوجد به كابينة موسيقى بها راديو جرامافون وحمام خاص للملك وتليفون لاسلكي، وبحسب «يلا شاهد» سوف يتم عرض القطار من داخل مبنى المركبات الملكية، ومن ثم وهو المبنى الذى يقع خارج أسوار المنتزه في اتجاه المعمورة من الخارج بمنطقة المنتزه شرق الإسكندرية حرص وزارة النقل ممثلة في الهيئة القومية لسكك حديد مصر على المحافظة على الوحدات المتحركة التاريخية.

قطار الملك فاروق
قطار الملك فاروق

الانتهاء من ترميم القطار الملكي وإعادته إلى حالته التاريخية

قامت هيئة السكك الحديدية من خلال ورشة متخصصة في صيانة وعمرات الوحدات المتحركة وشركة النيل العامة لإنشاء الطرق التابعتين لوزارة النقل، بالانتهاء من ترميم القطار الملكي وإعادته إلى حالته التاريخية، ومكوناته الطبيعية مع الحفاظ على طابعه الأثري القديم وشكله التاريخي. ومن ثم يأتي في إطار بالتزامن مع تنفيذ خطة شاملة للتطوير المستمر لأسطول الوحدات المتحركة ودعمه بوحدات حديثة تقدم أعلى مستويات الخدمة لجمهور الركاب، وبحسب «يلا شاهد» قامت الهيئة بتسيير القطار إلى الإسكندرية عبر خط القاهرة / الإسكندرية للسكك الحديدية.

لم يتم نقله من خلال شاحنات عملاقة تسيير بريا مما يدل على الجهد الكبير الذى بذله لإعادة تسيير هذا القطار التاريخي، والذى كان قد تم تشغيله في إحدى الحقب الماضية من تاريخ مصر، وهو ما يجسد أن مصر وهى تؤسس للجمهورية الجديدة التي أرسى قواعدها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن ثم تحرص على الحفاظ على كل ما يتعلق بكافة الحقب التاريخية، وبحسب «يلا شاهد»  قصة القطار الملكي تعود إلى منتصف القرن الماضي، حيث تم البدء في تصنعيه ووقع الاختيار على شركة فيات الإيطالية لتصنيع القطار الملكي الذى أطلق عليه الديزل السريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى